تأملات آخر الليل..

هذا الشرق موبوء بألف علة وعلة. ولكن أكبر وأخطر عِلله على الإطلاق هي نبرة اليقين التي يتحدث بها أهله، واستعلائهم على الخلائق، واعتقادهم بأنهم أمسكوا بزمام الحقيقة المطلقة، بينما قلوبهم في حقيقة أمرها أبعد ما تكون عن الوفاق والطمأنينة، وأحوالهم لا تعرف الأمن والاستقرار، وكلما بادرت عقولهم إلى التفكير والاستفسار عاجلوها بأحد الأفيونات التي أحكمت قيدهم وأدمنوها عبر الزمن.

تأملات طويل بال قفّعت معه..

تصبحون على خير 🥱🙋‍♂️

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s