سؤال طفولي مُحق.. ومحاولة للإجابة عنه

من الأسئلة التي دأب الأطفال دائماً على توجيهها لآبائهم الاستفسار عن جدوى وجود الأشياء الضارة في الحياة! الحشرات القاتلة.. الفيروسات المميتة.. الزلازل المدمرة.. وغيرها الكثير..
من الواضح أن الكثير من الآباء أنفسهم يجهلون الإجابة عن هذا السؤال! ومعظمهم يسارعون إلى تقديم إجابات غير مقنعة أو تجاهل السؤال كلياً، أو إلقاء اللوم على الطفل وأسئلته المزعجة التي لا تنتهي!
أما أنا، فأعتقد أن الإجابة ليست على تلك الدرجة من التعقيد، ويمكن إجمالها بنقطتين رئيسيتين:
1- الإنسان ليس محور هذا الكون ولا غاية وجوده! هو كائن يعيش بين عدد لا حصر له من الكائنات الأخرى، وعدو الإنسان ليس بالضرورة عدواً لبقية الكائنات أو للحياة بأسرها! فكما أن الإنسان يتساءل عن جدوى وجود الصرصار الضار القذر في حياته.. فإن الصراصير تتذمر من وجود الإنسان القاتل في حياتها!
2- الألم والشدة والمخاطر الوجودية هي المحركات والدوافع لكل تطور إيجابي في هذا الكون.. ولو بحثنا في تاريخ الإنسان لوجدنا أن كل تطور إيجابي في حياته أو نمط معيشته قد وُلد من رحم المعاناة والألم.

مختصر القول، من الضروري أن ننزع عن الإنسان صفة الألوهية (الأصيلة أو الفرعية).. وجودنا في هذه الحياة جزءٌ من منظومة كبرى لا نعرف عنها سوى القليل جداً.. وحق البشر في التعدي على حياة الكائنات الأخرى يجب أن ينضبط في إطار الدفاع عن النفس والحفاظ على الوجود.. لا أكثر من ذلك.
ودمتم بخير.

Image by Jess Foami from Pixabay

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s