الحرائق التي لا يشعرون بها..

الخطاب الشعبوي هو خطاب كراهية قائم على معاداة كل ما هو مختلف، سواءً كان فرداً أو جماعةً أو عِرقاً أو ديناً. وعلى الرغم من أن الخطاب الشعبوي موجود في جميع الثقافات والمجتمعات، إلا أن تركيزه في مجتمعاتنا الشرق أوسطية مرتفع للغاية، وما ذلك إلا انعكاس لمخزون هائل من الموروث الثقافي القائم على تقديس القطيع (القبلي أو الديني) وتجريم أي شذوذ عنه، بالإضافة إلى أطنان من ادعاءات المظلومية (التاريخية أو المعاصرة)، في ظل عملية ممنهجة من تعطيل العقل أو حتى إلغائه لصالح كل ما سلف.
لا تبتهجوا للحرائق المشتعلة هنا أو هناك.. فسرعان ما ستُطفَأ ويُعاد ترميم ما أتلفت. ولكن عليكم بنيران الحقد المشتعلة في صدوركم وقلوبكم.. سارعوا إلى إطفائها قبل أن تلتهمكم أو تُفني بعضكم ببعض.
مع خالص التحية.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s